Site icon

آفاق تونس: خروقات خطيرة شابت الاستفتاء وسنتقدم بالطعن

آفاق تونس: خروقات خطيرة شابت الاستفتاء وسنتقدم بالطعن

في بيان له نشره على صفحته الرسمية ، أكد حزب آفاق تونس تمسّكه بحقّه في تقديم طعون في الاستفتاء، معلنا عن أنه ”قرّر المضيّ في القيام بالاجراءات القانونية اللازمة لذلك، لِمَا شاب العمليّة الانتخابية من تجاوزات و إخلالات خطيرة، ناهيك عن التخبّط و الارتجال اللّذين ميّزا قرارات الهيئة المشرفة على الانتخابات منذ بداية مسار الاستفتاء إلى لحظة إعلان النتائج”.

و في ذات السياق لم ينسى الحزب التعبير عن تقديره لاختيارات أغلبيّة الناخبين في الاستفتاء يوم 25 جويلية و المبنية أساسا على الخوف من عودة المنظومة القديمة و مكوّناتها الأساسيّة وليس على الدستور و مضامينه، منددا بمختلف المواقف و التصريحات التي تحاول المسّ من وحدة الوطن و الدولة و محاولة تقسيمها و تفكيك مؤسساتها،  داعيا الجميع إلى الكفّ و الابتعاد عن خطابات الفتنة، الحقد، الكراهية و الشعبوية.

كما توجه بالشكر للتونسيين الذين “عبّروا بكلّ شجاعة عن رفضهم لمنظومة قيس سعيّد و صوّتوا بلا، رغم ما تعرّضوا له من ضغط، مضايقات، اعتداءات وعنف لفظي ومادّي، رافضين المسار الأُحادي الذي انتهجه منذ 25 جويلية 2021، وأداءه الكارثي في تسيير الدولة، وخاصّة رفضهم لدستوره المُقترح الذي يحتوي على مضمون كارثي واستبدادي وعجزه الجليّ عن تحقيق انتظارات الشعب، وذلك إيمانا منهم بأنّ حُلمهم في تونس حرّة، ديمقراطية ومزدهرة هو حُلم مشروع و ممكن”.

Exit mobile version