أخبار

آفاق تونس : على المشيشي تحمل مسؤولية ما جرى .. في حالة العجز الإستقالة هي الحل

آفاق تونس : على المشيشي تحمل مسؤولية ما جرى .. في حالة العجز الإستقالة هي الحل

تعيش البلاد التونسية في الفترة الآخيرة وضع صحي دقيق ، إتخذت على إثره رئاسة الحكومة عدة إجراءات أهمها الحجر الصحي الشامل في وقت غير متوقع و بطريقة إعتباطية ، هذا ما نتج عنه حالة من الهلع في صفوف المواطنين أدت الى تجمعات كبيرة في محطات النقل و مكاتب البريد على غرار موجة الغضب التي تحولت الى حالة عصيان من قبل اصحاب المحلات.

حيث إعتبرت ان قرار الحجر الصحي الشامل يعد الضربة القاضية و الإجراء المميت لعديد من القطاعات الحرة و خاصة منها محلات الملابس و المقاهي .

و في هذا الغرض، نشر حزب آفاق تونس بيان عبر من خلاله عن قلقه حول ما جرى محملا المسؤولية الكاملة الى رئيس الحكومة هشام المشيشي ، عن فشله في إحتواء الوضع الوبائي والحد من تداعياته الاقتصادية والإجتماعية.

مُصَرَّحًا أن أن قواعد المسؤولية السياسية في الأنظمة الديمقراطية تفرض الاستقالة في صورة العجز عن إيجاد الحلول.

كما أكد أن الوسيلة الأنجع لوقف إنتشار الوباء هو التلقيح ، مطالبا من المسؤولين بالتسريع في حملة التلقيح لحماية أرواح المواطنين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى