أحداث عقارب .. النهضة تُحمل رئيس الجمهورية المسؤولية

في بيانا لها بتاريخ 10 نوفمبر 2021، تحت مسمى اثر “التطورات الخطيرة التي تعيشها البلاد واللجوء الأمني العنيف في عقارب”، ترحمت النهضة على روح المرحوم عبد الرزاق الأشهب وتقدمت بتعازيها الحارة لعائلته ولكل أهالي مدينة عقارب في هذا المصاب الجلل”.

وأدانت “اللجوء إلى المنهج الأمني في التعاطي مع مشاكل البلاد وما يخلفه ذلك من ضحايا وانتهاكات، مطالبة بفتح تحقيق قضائي لتحديد المسؤوليات”.

كما حملت النهضة رئيس الجمهورية ووزير الداخلية المسؤولية لاسيما بعد أن طلب الرئيس من وزير الداخلية وأمام شاشات الكاميرا إتخاذ إجراءات لفرض حلّ على الجميع في مدينة عقارب بما يفهم منه دعوته لإعتماد الحل الأمني بالجهة”.

ونبّهت الحركة إلى أن توخّي هذه السياسات منهجا يهدّد السلم الأهلي والإستقرار الإجتماعي في البلاد، معتبرة أن “مثل هذه المشاكل لا تحل إلا من خلال مقاربات تشاركية يكون المواطن أول المساهمين فيها.

فضلا عن السلطة الجهوية والجماعات المحلية، كما تعتبر أن الحلول الأحادية التي تفرض بشكل فوقي قد أثبتت فشلها سابقا وفي أكثر من موقع”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.