أصحاب مخابز يطلبون برفع الدعم.. وهذه تسعيرة الخبز

اقترح عدد من أصحاب المخابز بصفاقس، رفع الدعم عن الخبزة وبيعها بتكلفتها الحقيقية، وذلك عملا بما صرحت به وزيرة التجارة مؤخرا.

وأفاد رئيس الغرفة الجهوية لاصحاب المخابز بصفاقس، عبودة البرشاني، في تصريح ل(وات)، خلال اجتماع انعقد، اليوم الثلاثاء، بمقر الاتحاد الجهوي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية بصفاقس، ان هذا المقترح الذي اجمع عليه ارباب المخابز بالجهة، والذي سيتم تدارسه مع الغرفة الوطنية للمخابز يوم 15 مارس الجاري، يأتي على خلفية تأخر سلطة الاشراف في صرف مستحقات أصحاب المخابز، لأكثر من 10 اشهر.

ودعا ذات المتحدث، وزارة التجارة، الى التعجيل بصرف مستحقات الدعم لارباب المخابز في اقرب الآجال، سيما وان اكثر من 300 مخبزة مصنفة بصفاقس باتت مهددة بالغلق والافلاس نظرا لعجز اصحابها عن خلاص مزوديهم بمادة الفارينة وغيرها من المصاريف، مثل تكاليف الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي والمحروقات والماء والكهرباء وأجور العمال.

وردا عن سؤال توجهت به (وات) بخصوص امكانية ان يقول مثل هذا المقترح القاضي برفع الدعم عن الخبزة وبيعها بتكلفتها الحقيقية (أي الخبزة ب690 مليم والباقات ب420 مليم)، الى ما حدث في 4 جانفي 1984 (أحداث الخبز)، أعرب البرشاني عن امله ان لا تؤول الاوضاع الى هذا الحد، ملاحظا ان “لا ذنب لاصحاب المخابز الذين ضاقت بهم السبل واصبحوا مهددين بالافلاس والغلق وبيع ممتلكاتهم”، حسب تعبيره.

واكد قوله “هذا المقترح الذي اتفق عليه اصحاب المخابز بصفاقس اليوم بالاجماع ان لم تتبناه الغرفة الوطنية للمخابز يوم 15 مارس الجاري فانه سيتم تفعيله على مستوى جهة صفاقس”.

يذكر ان هذا الاجتماع، الذي خصص لتدارس عديد الاشكاليات والتي من ابرزها تأخر صرف مستحقات الدعم لأصحاب المخابز لاكثر من 10 أشهر، قد تم وسط اجواء مشحونة اتسمت بالغضب والاحتقان في صفوف اصحاب المخابز، حيث تقدموا بعديد المقترحات في هذا الشان لرفعها الى الغرفة الوطنية للمخابز يوم 15 مارس الجاري، مثل التهديد بالاضراب والاعتصام والوقفات الاحتجاجية، غير انه قد تم الاتفاق بالاجماع عن مقترح بيع الخبزة بكلفتها الحقيقية، وذلك عملا بما صرحت به وزيرة التجارة مؤخرا. يذكر ان ولاية صفاقس تعد حوالي 312 مخبزة مصنفة، وفق ما ذكره ذات المصدر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.