أول رد للمرزوقي.. بعد صدور بطاقة جلب في حقه

أصدرت السلطات القضائية التونسية اليوم الخميس مذكرة اعتقال دولية بحق الرئيس الأسبق المنصف المرزوقي، وذلك على خلفية تصريحات تلفزيونية أدلى بها لقناة فرنسية عبر فيه عن فرحه بتأجيل عقد القمة الفرنكفونية في تونس، ولم يستغرب المرزوقي إصدار المذكرة بحقه قائلا إنها رسالة تهديد لكل التونسيين.

وأوردت وكالة تونس إفريقيا للأنباء، أن مكتب الاتصال بالمحكمة الابتدائية في تونس أعلن أن قاضي التحقيق المكلف بملف المرزوقي تولى إصدار مذكرة اعتقال دولية بشأن الرئيس الأسبق، وذلك بعدما عبر في تصريحات تلفزيونية عن فخره إثر قرار المجلس الدائم للفرنكفونية تأجيل عقد القمة الفرنكفونية بعدما كان من المزمع تنظيمها في تونس يومي 20 و21 نوفمبر الحالي.

وردا على إصدار مذكرة اعتقال دولية بحقه، قال المرزوقي في تصريح لوسائل إعلام أجنبية؛ “إن الأمر فيه رسالة تهديد لكل التونسيين”، مضيفا أنه لم يستغرب هذا القرار من السلطات، وقال إنها “خطوة متوقعة بسبب مواقفي من الانقلاب”.

حيث رفع عدد من المحامين التونسيين في الرابع عشر من الشهر الماضي، شكوى ضد الرئيس الأسبق المرزوقي طلبت فتح تحقيق معه “من أجل ارتكابه جريمة الاعتداء على أمن الدولة الخارجي”.

ونفى المنصف المرزوقي دعوته قوى خارجية إلى التدخل في شؤون تونس، وقال إنه “في الوقت الذي طلبت فيه من فرنسا عدم دعم الانقلاب وعدم التدخل في قضايا تونس، اتهموني بأني أدعو للتدخل الخارجي. هذا الكلام أقوله للدول الأخرى منذ 30 سنة، لا تتدخلوا في تونس ولا تدعموا الدكتاتورية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.