أخبار

ائتلاف الكرامة يُرشّح منقبتيّن للانتخابات البلدية

ائتلاف الكرامة يُرشّح منقبتيّن للانتخابات البلدية

في أوّل انتخابات يخوضها بعد تحوّله لحزب، يعتزم الائتلاف الاسلامي الكرامة ترشيح سيدتيّن منقبتيّن للانتخابات البلدية الجزئية بساقية الدير من ولاية صفاقس. تفاجئ المواطنون والرأي العام حين كشف الائتلاف الموالي للنهضة عن قائمته الانتخابية،بعدم تضمّن القائمة لصور وجوه مُرشحتيّن ترتديان غطاء الوجه الاسلاميّ الذي يخفي هويتهما.

لن يعرف الناخبون بولاية صفاقس من يتنخبون، حيث يطرحُ النقاب الذي يخفي ملامح المترشحتين اشكالية التعرف عليهن والتعامل اليومي مع المواطنين من الجنسين الذي يفترضه نسق العمل البلدي. هل ستكون المنقبة وحدها حين تتعاملُ مع المواطنين، هل سيتطلب وجودها “مُحرما” بما أنّ التزامها بنمط ديني ملتزم يستوجب الحدّ من بعض حرياتها العامة كالتنقل والسفر ومقابلة “الرجال الغرباء” بمفردها، هل سيكون صوتها أيضا عورة؟ أسئلة طرحها المواطنون المستغربون من هذا الترشحّ المثير للريبة.

من الناحية المبدئية، فإن اللباس لا يتخذ كحجة للتمييز بين المواطنين ومنعهم من حقهم في ممارسة الحياة السياسية، لكنّ مايقوم به ائتلاف الكرامة لا يعدو كونه مُتاجرة بالدين وتسييسا للنقاب، من أجل اثارة الجدل.


في 2019، صدر بالرائد الرسمي منشور حكومي يقضي بمنع ارتداء النقاب في الفضاء العام والمؤسسات التابعة للدولة من ادارات ومؤسسات تربويّة وهياكل عمومية.


تتنزّل البلديات ضمن سجل المؤسسات التي يمنع فيها النقاب مثلما ينص المنشور الذي ينطبق على الجماعات المحليّة، في اطار حسن تطبيق اجراءات السلامة بالمنشات العمومية ومحاربة الارهاب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى