أخبار

التحاق أعضاء جدد بالمكتب السياسي لحزب آفاق تونس

التحاق أعضاء جدد بالمكتب السياسي لحزب آفاق تونس

في عودة على الأوضاع السياسية و الاشغال الحزبية لا نرى في الفترة الاخيرة سوى المناكفات بين كبار الاحزاب حول مسائل لا تعنى بالأساس بالمشاكل الحياتية للمواطن التونسي بل تقتصر فقط حول مشاكلهم الشخصية و إستعراض للقوة  و من سيكون الاول في إيصال البلاد الى حافة الهاوية . 

 و على غرار هذا المشهد البائس و خمول السياسيين من فترة ، نرى حزب آفاق تونس يواصل العمل بكل إصرار في محاولات دائمة للبحث عن حلول إقتصادية إجتماعية لحل الأزمة الخانقة المؤثرة بشكل مباشر على المواطن التونسي و لا ينفك في كل مرة عن طرح إقتراحات مدروسة من شأنها تغيير البلاد بجرة قلم .

و من الواضح ان هذا العمل الدؤوب بدأ في جلب أنظار العديد من الشخصية و الكفاءات الوطنية التي أقنعها تمشي الحزب و مشارعه المستقبلية و المخططات الإقتصادية التي يطرحها بشكل متواصل . 

و نذكر من هذه الإنضمامات : 

السيدة ريم درويش الشواشي أستاذة جامعية ونائبة سابقة، وخبيرة دولية في مجال البيئة والتنمية المستدامة.

السيدة سنية خواجة، المديرة التنفيذية السابقة للجامعة التونسية للنزل.

السيدة انصاف القرقوري، مستشارة المصالح العمومية ومديرة عامة بديوان رئاسة الحكومة.

بالإضافة الى السيد محمد مهدي السيفاوي ، مدير مهرجان بنزرت الدولي سابقا.

و السيدة هاجر الغربي حمدة أستاذة تاريخ و السيد أنور بن عبد الله  و سالم عيساوي

بالإضافة الى السيد عقيل بن حسين، عضو المكتب التنفيذي للمنظّمة الوطنية لروّاد الأعمال، و رئيس جمعية أريانة.

كما استقطب الحزب العديد من المجال الرياضي بعد الاستعداد لتقديم مشروع قانون تحويل الجمعيات الرياضية إلى مؤسسات اقتصادية و من الأسماء المعروفة نجد: محمد مروان حمودية المعروف في الأوساط الرياضية و الرئيس السابق للنادي الافريقي و مؤخرا و السيد محسن الماطري ، مدير تنفيذي بشركة ونائب رئيس الملعب التونسي المكلف بفرع كرة اليد. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى