غير مصنف

الصوناد: سنة 2023 ستكون بداية العجز المائي

قال الرئيس المدير العام للشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه مصباح الهلالي اليوم الاربعاء 3 فيفري 2021، إن سنة 2022 ستكون سنة مفصلية حيث ستعادل حاجيات المتساكنين من المياه، الموارد. المُتاحة.

وأكد الهلالي خلال جلسة خصصتها لجنة المالية والتخطيط و التنمية بالبرلمان للاستماع له و الى وزير الاقتصاد والمالية ودعم الاستثمار، حول مشروع القانون المتعلق بالموافقة على عقد التمويل بين الجمهورية التونسية والبنك الأوروبي للاستثمار، وحول مشروع القانون المتعلق بالموافقة على اتفاق الضمان عند أول طلب المبرم بتونس 2020 بين الجمهورية التونسية والبنك الأوروبي للاستثمار، أن صائفة 2022 ستكون صعبة إذا لم يقع الإنتهاء من هذه المشاريع.
كما حذر الهلالي من أن سنة 2023 ستكون بداية العجز المائي لتونس الكبرى خاصة و أن المنشآت المائية توفر حاليا تقريبا 900 ألف متر مكعب يوميا لهذه المنطقة و أنه بدخول سنة 2023 حاجيات المياه ستتجاوز طاقة الانتاج.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى