أخبار

الغنوشي ل”كوريرا دي لاسيرا” : 500 ألف تونسي سيزحفون على أوروبا اذا لم تعد الديمقراطية.. وعنف وإرهاب وفوضى

الغنوشي ل"كوريرا دي لاسيرا" : 500 ألف تونسي سيزحفون على أوروبا اذا لم تعد الديمقراطية.. وعنف وإرهاب وفوضى

قال رئيس حركة النهضة، رئيس مجلس نواب الشعب المجمّد، راشد الغنوشي، إنه سيحاول الحوار مع رئيس الجمهورية قيس سعيد، الذي ارتكب “أخطاء فادحة” ونفّذ “انقلابا على الدستور” ويريد “تلخيص السلطات الثلاث: التنفيذية والتشريعية والقضائية في نفسه”، على حدّ تعبيره.

وقال الغنوشي، في مقابلة مع صحيفة (كورييري ديلا سيرا) الايطالية إنه “على أية حال، يجب أن يقال إليه (إلى الرئيس سعيد) بأن أي جهاز تنفيذي أو رئيس وزراء يسميه يجب أن ينال الشرعية من البرلمان الحالي. لا توجد طريقة أخرى”.

وقال “سنقاوم بكل الوسائل السلمية والقانونية”، ولكن “إذا استمر الانقلاب ولجأت الشرطة إلى الوسائل الديكتاتورية بما في ذلك التعذيب والاغتيالات”، فـ”ليس من المستبعد حدوث أعمال عنف”، إلا “أننا سنبذل قصارى جهدنا لتجنب ذلك، لكن لا يمكننا ضمان عدم حدوثه”.

وحذر راشد الغنوشي من تداعيات دخول تونس في دوامة الفوضى والعنف على إيطاليا وأوروبا، وقال “نحن جميعًا في نفس القارب. نحن التوانسة، وأوروبا، وخاصة الإيطاليين. إذا لم يتم استعادة الديمقراطية في تونس في أسرع وقت ممكن، فسوف ننزلق بسرعة إلى الفوضى. يمكن للإرهاب أن ينمو، وزعزعة الاستقرار ستدفع الناس إلى المغادرة، على أي حال .. أكثر من 500 ألف مهاجر تونسي يمكن أن يحاولوا الوصول إلى السواحل الإيطالية في وقت قصير جدا”، وفق قوله.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى