أخبار

الناصفي: استهلاك الزطلة ليس جريمة.. ويجب تقنين زراعتها في تونس

الناصفي: استهلاك الزطلة ليس جريمة.. ويجب تقنين زراعتها في تونس

صرّح رئيس كتلة الإصلاح، حسونة ناصفي، اليوم 4 مارس 2021، أنّ “الإستهلاك الشخصي لمادّة “الزطلة” حريّة شخصيّة و لا يدخل في باب الجريمة “، حسب تعبيره.

ودعا الناصفي في تصريح لإذاعة موزاييك أف أم  إلى مراجعة جدول تصنيف المواد المخدرة وإصدار قائمة معدلة في أمر حكومي متسائلا :” لمّا لا تتمّ زراعة القنّب الهندي تحت رقابة الدولة بشكل مقنن؟ خصوصا وأنّه يمكن استغلال هذه المادّة في الصناعات الطبية.

وكشف رئيس كتلة الإصلاح أنّ مبادرة الكتلة المتعلقة بتنقيح القانون عدد 52 الذي يُعنى بالمخدرات تهدف إلى التدرج في العقوبات ومنع العقوبات السالبة للحرية بالنسبة للاستهلاك للمرّة الأولى والثانية مع الإبقاء على العقوبات المقرّرة بخصوص الترويج.

وعبر الناصفي عن إنفتاح كتلته على كلّ المبادرات المتعلّقة بهذا الموضوع، كاشفا عن إستعداده إلى سحب جزء كبير من المبادرة إذا أقرت الدولة حذف مادّة القنب الهندي من قائمة المواد الممنوعة.
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى