النوري بوزيد : القرآن الكل حافظوا من راسي أما أنا ماركسي ما نشهدش

 تحدث المخرج نوري بوزيد عن موقفه من الاسلام و من حركة النهضة و الوضع العام في البلاد بعد 25 جويلية .

و اكد النوري بوزيد خلال استضافته في برنامج الدوامة على إذاعة “اي اف ام” ، انه لسيت لديه مشكلة مع الاسلام بل مع الاسلام السياسي لافتا الى ان حركة النهضة تكرهه و ان القيادي في الحركة عبد اللطيف المكي تمنى له الموت بسبب أنه لا يعجبه و لا يتماشى مع افكاره.

و في سياق آخر قال المخرج المثير للجدل انه حافظ للقرآن الكريم لكنه “ماركسي” و لا يشهد شهادة الاسلام ، لافتا الى يساند المساواة في الميراث و المساكنة قبل الزواح.

و حول قرارات رئيس الجمهورية قيس سعيد في 25 جويلية 2021 أكد بوزيد انه في الأول ساند هذه القرارات لكنه حاليا مثل باقي التونسيين يريد معرفة ماذا سيحدث قبل ان يضيف بالقول “أنا نساند عبير موسي في أجزاء لكن منعتبرهاش وصلت لمستوى بورقيبة”.

و اضاف قائلا “أنا نحلم بتحالف بين قيس سعيد وعبير موسي و هوما زوز ينجمو يبنيو البلاد” ، معتبرا ان النائب المجمد سيف الدين مخلوف عدوه اللدود.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.