بالصور / بسبب اللباس التقليدي.. معلمة تهين تلميذة: “حبستني في القسم وخلتني نبكي في الشباك”

في تدوينة أثارت جدلا واسعا على صفحات مواقع التواصل الإجتماعي ، تحدث الصحفي أسامة السعفي اليوم عن حادثة مؤلمة حصلت بإحدى المدارس الإبتدائية تزامنا مع إحياء اليوم الوطني للباس التقليدي.

وهذا ما نشره :”بنية صغيرة عمرها 8 سنين كلمتني امها و عداتهالي توجع القلب تقلي يا عمي خاطر دارنا ما عندهمش بش ياخذولي لبسة تقليدية.. المعلمة خرجت صحابي يحتفلو و يتصورو و انا حبستني في القسم نتفرج فيهم مالشباك و نبكي.. الطفلة اليوم ما عاش تحب تمشي تقرا و ما مشاتش تاخو الكرني رغم الي معدلها ممتاز.. حاصيلو المدرسة في حي الخليل البحر الازرق و المعلمة عنا معاها حساب و الطفلة بقدرة نجيبولها احلى لبسة..”.

وأثار ذلك جدلا واسعا وغضبا في صفوف التونسيين مطالبين بمحاسبة المعلمة ورد اعتبار للتلميذة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.