نفذ الحزب الحزب الدستوري الحر، اليوم السبت غرة ماي 2021، مسيرة احتجاجية بالسيارات تحت شعار “شعب تونس استفاق وسيقرر مصيره بنفسه” ووفقا لفيديو مباشر، فقد شارك في المسيرة العديد من أنصار الحزب رافعين أعلام تونس مع عدد من اللافتات التي تدافع عن حق نواب الدستوري الحر في مباشرة مهامهم في البرلمان وتوفير الحماية لعبير موسي.

أين عبرت المسيرة كل من منطقة قرطاج بالعاصمة عبر باردو وصولا إلى القصبة ، مما تسبب في تعطيل سير كبير لجميع الطرق هذا ما أثار غضب مستعميل الطرقات نظرا لطول أنتظارهم الذي دام لساعات دون قدرتهم عن التحرك الا لبضع أمتار .

فإلى متى سيظل مثل هذه السياسيين غير قادرين الا على نشر الفوضى و العبث في البلاد بدل البحث عن حلول إقتصادية و السعي لإنقاذ الشعب من طوفان الوفايات بفيروس كورونا؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.