بالفيديو / أنس السلطاني : آفاق تونس رجع بروح جديدة.. توحدت الغايات مع الرئيس لكن إختلفت الوسائل

تحدث أنس السلطاني عضو الهيئة التنفيذية و عضو المكتب السياسي و المسؤول على الاتصال في حزب أفاق تونس عن نظرة الحزب لما حدث بتاريخ 25 جويلية و ما اعتبروه صدمة إيجابية نظرا للظروف التي كانت تعيشها البلاد في تلك الفترة .

و في ذات السياق أكد أنس السلطاني أن الحزب ليس لديه مشكل مع الشخصيات في حد ذاتها بل مع الاحداث و الاجراءات المتخدة قائلا : “بعد 25 جويلية توحدت الغاية مع الرئيس لكن إختلفت الوسائل”.

مؤكدا رفضه لظاهرة نسف او هدم كل ما هو مكتسب في البلاد لبناء دولة او جمهورية خاصة بحسب هوى من يتولى الحكم على حساب مصلحة الشعب .

و بخصوص قرار حل المجلس الأعلى للقضاء إعتبر ضيف جوهرة أف أم ، أن رئيس الجمهورية أخطأ في تشخيصه لملف القضاء ، مصرحا بأن القضاء كأي جزء من الحياة الديمقراطية في تونس يعيش نقائص لكن تحميلها للمجلس الاعلى للقضاء وحده أمر غير منصف “معالجة الأمر من جانب فقط المجلس الاعلى هو شخصنة للمشكل و ليس التشخيص الصحيح ، وقت تعمل تشخيص غالط متنجمش تلقى الدواء الصحيح”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.