بالفيديو/ فاضل بعد الكافي: الي يحب يصلح ما يهدش..

عبر رئيس آفاق تونس فاضل عبد الكافي عن إنزعاج الحزب ككل من انفراد رئيس الجمهورية قيس سعيد و رفضه الحوار و مبادرات الاصلاح في عديد المناسبات .

كما اوضح ان الاحزاب مهمة في التجربة الديمقراطية لكونها اجسام وسيطة لتحقيق مناخ سياسي معتدل .

و شدد على أن رفض الرئيس للمبادرات المقدمة للمساهمة في الإصلاح حتى من أهم المنظمات الوطنية منها اتحاد الشغل يدل على اختياره المنهج الاحادي و التسلطي في اصلاح مؤسسات الدولة لتركيز نظام حكم فردي هذا ما يتعارض مع قرار الشعب التونسي .

كما بين فاضل عبد الكافي أن آفاق تونس كان من أول الاحزاب التي بينت موقفها المعتدل إزاء ما جرى في 25 جويلية معتبرا انه كان مجالا للاصلاح لولا اتجاه قيس سعيد نحو مسار وحلول خاطئة .

قائلا: ” اصلاح الاقتصادي التونسي ما يصيرش بالشركات الاهلية و البناء القاعدي.. و حتى الاستشارة الالكترونية حذرنا منها و اليوم فشلت فشل ذريع.. وهذا مؤسف لانه ضيعنا برشا وقت للتوانسة و لاصلاح امور التوانسة .”

و أضاف: ” الي يحب يصلح مايهدش .. هذي ثقافة موجودة عند العرب منذ عقود الي يجي يحكم يحب يهد الي عمله قبله.. بالعكس نجموا نبنيو على الباهي و نصلحوا الخايب لإنجاح التجربة الديمقراطية التونسية التي تتطلب توفير العيش الكريم و الرخاء الاقتصادي .”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.