أخبار

بسبب إستعماله العملة الرقمية .. 7 أشهر في الإيقاف و التهمة تبييض أموال

بسبب إستعماله العملة الرقمية .. 7 أشهر في الإيقاف و التهمة تبييض أموال

تحت مسمى “تبييض أموال” طالب تونسي في عمر 26 سنة معتقل على ذمة التحقيق منذ أكثر من 6 أشهر لإستعماله العملة الرقمية.

وائل شاب تونسي طموح إختار عدم الإنتظار في صفوف البطالة و شق طريقه في مجال الإقتصاد الرقمي الذي يعد نتاج الثورة التكنولوجية على إثر توفير منصات إلكترونية إحترافية لتداول العملات الرقمية التي تعد فاتحة للإقتصاد على العالم بلا قيود حيث لا وسيط بين البائع و المشتري.

كما إستثمرت العديد من الدول في “البيتكوين” في مجالات مختلفة كالإعمار و شراء العقارات ، مثلا في دبي يمكنك الإستثمار أو شراء مساكن بكل سلاسة نظرا لسهولة نقل الأموال خارج الدول .

العالم بأسره يشهد ثورة إقتصادية إلا الدولة التونسية لا تزال تصر على تطبيق القوانين البالية لتحطيم شباب ذنبه الوحيد محاولاته في خوض تجارب جديدة و الإنفتاح على ما يحدث خارج حدود الوطن و وائل الميداني واحد من الشباب الذي دفع ثمن حلمه في مستقب أفض .

وائل الميداني الذي إقتصرت حياته في ماضي ليس ببعيد على ممارسة الرياضة و الدراسة و عمله في تداول العملات الرقمية ، يقبع اليوم داخل أسوار السجن بين المنحرفين و أصحاب السوابق بسبب تهمة لا أساس لها من الصحة و لا أسم لها حتى في المجلة الجزائية .

و بالحديث مع المقربين منه أوضحوا أن الشاب الودود المعروف بدماثة أخلاقله بين زملائه بالمعهد العالي للدراسات التكنولوجية برادس صار اليوم عبارة عن شخص عاجر فاقد للأمل في بلاده و من تحقيق العدالة .

هنا لسائل أن يسأل الى متى سيظل وائل الميداني مخطوف من قبل الدولة ؟ و لو كان طرف أجنبي إستخدم العملة الرقمية هل كانت الدولة ستعامله بنفس الطريقة؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى