أخبار

بسبب غلاء الأسعار : 70% من التونسيين لم يقتنوا “علوش العيد” هذا العام

بسبب غلاء الأسعار : 70% من التونسيين لم يقتنوا "علوش العيد" هذا العام

قبل أيام قليلة عن عيد الأضحى بتونس وعلى غير العادة كانت الحركة قليلة بأسواق بيع الأضاحي أو “الرحبة”، بسبب تفشي فيروس كورونا وغلاء الأسعار.

وعادة ما تكون “الرحبة”، وجهة للأولياء الذين يصحبون أبنائهم لاختيار الخروف الأنسب، حيث يشترط الأطفال أن يكون بقرون.

ومقارنة بالسنوات الماضية، فإن أغلب رواد السوق يكتفون بالسؤال عن سعر الخروف، قبل أن ينتقلوا إلى بائعٍ آخر، وقلة قليلة فقط تغادر رفقة الأضحية.

واعتبر عدد من الباعة، أن الأسعار غالية دون شك والسبب غلاء الأعلاف التي غابت في فترات من السنة الماضية، ما نتج عنه ارتفاع أسعار الأضاحي ما بين 600 و1200 دينار، وأكثر في بعض الأحيان.

فيما اعتبر مواطنون، أن أسعار الأضاحي عالية وليس بمقدورهم توفيرها، ووصفوها بأنها “تناطح السماء” وأن 70% من المواطنين لم يقتنوا الاضاحي هذه السنة واكتفوا بشراء كميات من اللحم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى