الفطر الأسود يسمى أيضا “الفطر العفني” أو “فطر الغشاء المخاطي” قد يبدأ بعدوى في الجيوب الأنفية، تؤدي إلى تورم الأعصاب التي تخرج من الدماغ، وقد يتسبب أيضا في حدوث جلطات دموية تسد الأوعية الدموية.

وهو عدوى نادرة جدا، تكون نتيجة للتعرض لعفن يوجد عادة في التربة والسماد الطبيعي والنباتات والفواكه والخضراوات المتحللة.

يؤثر “الفطر العفني” على الجيوب الأنفية والمخ والرئتين، ويمكن أن يهدد حياة المصابين بالسكري أو المصابين بنقص المناعة الشديد، مثل مرضى السرطان أو المصابين بفيروس نقص المناعة المكتسبة “الإيدز”.

بدأ الحديث عن الفطر الأسود منذ انتشار سلالة دلتا الهندية، مع إعلان الهند رصد انتشار متسارع للمرض ضمن المصابين والمتعافين من فيروس كورونا.يقول المختصون إن الفطر الأسود يتمكن ممن يعانون فقدان أو نقص المناعة.

وتكون مناعة المصابين بفيروس كورونا ضعيفة إذ ينهك الأنظمة الدفاعية للجسم مما يسهل دخول الفطريات وانتشارها في الجسم، مثل الفطر الأسود.

و الجدير بالذكر ان مستشفى سهلول بسوسة قد سجل اليوم السبت 31 جويلية أول اصابة بمرض الفطر الاسود لمرأة خضعت لعملية استئصال الأنسجة المتعفنة بالأنف .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.