تفكيك شبكة للتسول والاتجار بالرضع بالعاصمة

تمكنت أعوان الادارة الفرعية للوقاية الاجتماعية من تفكيك شبكة خطيرة للتسول والاتجار بالرضع والأطفال والنسوة واستغلالهم في امتهان التسول.

وتفيد الأبحاث المجراة أن معلومات وردت على أعوان الادارة الفرعية للوقاية الأخلاقية مفادها أن شابا ينقل نسوة وأطفال صغار على متن شاحنة ويتولى توزيعهم على عدد من مفترقات الطرقات لامتهان التسول.

وأفادت محاضر البحث أنه تم رصد تحركات عناصر حيث تبين أن الشاب وهو من ذوي السوابق العدلية استولى على مقر شعبة للتجمع المنحل قضائيا، واستغله في استجلاب النسوة اليه حيث يغيرن ملابسهن بملابس رثة وبالية لاستعمالها في التسول ، ويتولى المظنون مراقبتهن أثناء تسولهن حتى يكون على علم بمداخيلهن من التسول.

وحسب محاضر البحث فقد تم ايقاف المظنون فيه ، وحجز شاحنة ودراجة نارية يستعين بهما في نقل النسوة وتوزيعهن على مفترقات الطرقات وسط العاصمة والزهروني وسيدي حسين السيجومي وأحواز أخرى للعاصمة.

كما بينت الأبحاث أن احدى النسوة استأجرت رضيعا لابنة شقيقتها لاستعماله في التسول.

وقد وجهت للمتهم الرئيسي تهمة الاتجار بالبشر وتقرر الاحتفاظ به على ذمة الابحاث فيما تقرر احالة ثلاث نسوة على أنظار المحكمة بحالة تقديم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.