هاجم الإعلامي المصري “جو شو” في برنامجه، رئيس الجمهورية التونسي قيس سعيد على خلفية قراراته الأخيرة بتجميد عمل البرلمان وإقالة رئيس الحكومة وتولي السلطة التنفيذية بنفسه.


ووصف “جو شو” قيس سعيد بالإنقلابي وبأنه النسخة التونسية من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وأضاف أن زيارته الأخيرة لمصر أثرت عليه وأصبح يعلن عن قرارات “مخالفة للدستور”.


وأثارت الحلقة غضبا واسعا في صفوف التونسيين وانهالت التعليقات المساندة لقيس سعيد، وعلق التونسيون بأنه لا مجال للمقارنة بين تونس ومصر وأن قيس سعيد هو رئيس مستقل لا ينتمي لاي حزب و ليس عسكري ، منتخب منذ سنتين تقريبا بأغلبية ساحقة و هو رئيس شرعي في منصبه و على رأس مهامه قام باتخاذ قرارات تلبية لطلبات الشعب الذي انتخبه ، اضافة الى ذلك الشعب انتفاضته ليست على الإخوان ، الانتفاضة على كل الأحزاب و الأطياف السياسية جميعا باختلافاتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.