حادثة طعن المؤذن .. نجاح عملية استخراج قطعة السكين المغروسة في عموده الفقري

اعلن الطبيب المباشر لحالة الاطار الديني “مؤذن” الذي تم الاعتداء عليه بسكين عن نجاح عملية استخراج السكين من ظهر المؤذن وجاء في تدوينة نشرها الطبيب : “الحمد لله وفقنا الله هذا المساء في إجراء عملية جراحية صعبة وخطيرة نوعا ما تتمثل فى استخراج قطعة سكين مغروسة في العمود الفقرى بالضبط في الفقرة الظهرية السابعة في ظهر امام المسجد المطعون بسكين والحمد الله لم تقع اية مضاعفات لا خلال العملية ولا بعدها والمريض في حالة طيبة والحمد الله”.

يذكر أن وزير الشؤون الدينية إبراهيم الشائبي، كان قد أعلن أنه يتابع الحالة الصحية للإطار الديني (مؤذن) الذي تمّ الاعتداء عليه مساء أمس الإثنين قبيل صلاة المغرب، بواسطة سكّين على مستوى الظهر “حرجة”، مستبعدا أن تكون الجريمة ذات صبغة إرهابيّة.

يشار إلى أن كاتب عام نقابة الأمن العمومي بالمهدية سمير الجبرى، أكّد في تصريح اعلامي أنه تم إلقاء القبض على الشاب المعتدي وقد اذنت النيابة العمومية بإيقافه واتخاذ الاجراءات القانونیة في شأنه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.