اعتبر الكابتن خالد حسني في مداخلة على راديو إي أف أم، أن هناك مصطلحات فقدت معانيها في تونس على غرار المسؤولية والمواطنة التي يجب تدريسها في المدارس الابتدائية لتكوين مجتمع آخر.

وجاء ذلك في تعليقه على تواجد وزراء في الحكومة وعلى راسهم هشام المشيشي في نزل في الحمامات تزامنا مع الوضع الوبائي الحرج.


وجاء على لسانه: “نموت نموت ويحيا الوطن نبدلوها خاطر تو نموت نموت وتحيا الحكومة معناها الناس تضحي من أجل الاستهتار وقتاش توفى منظومة الحكم البائسة والمستهترة واللاوطنية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.