أخبار

خدعة كبرى / زياد الهاني: القانون 38 حول تشغيل أصحاب الشهائد العليا ليس أكثر من عملية تحيل

خدعة كبرى / زياد الهاني: القانون 38 حول تشغيل أصحاب الشهائد العليا ليس أكثر من عملية تحيل

خدعة كبرى / زياد الهاني: القانون 38 حول تشغيل أصحاب الشهائد العليا ليس أكثر من عملية تحيل

قال الصحفي والمحلل السياسي زياد الهاني اليوم السبت 20 نوفمبر 2021 إنه سبق و نبه إلى أن القانون 38 حول تشغيل أصحاب الشهائد العليا الذين طالت بطالتهم أكثر من 10 سنوات، ليس أكثر من عملية تحيل وخدعة كبرى تم من خلالها شحن شباب متطلع بحرقة للحصول على وظيفة قارة، بأوهام يعلم الجميع أنها لن تتحقق. وذلك قصد تحقيق كسب سياسي رخيص أو تصفية حسابات سياسية.

واستشهد زياد الهاني في تدوينة على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك بما كتبته واحدة من نشطاء مجموعة “أصحاب الشهادات العليا المعطلين عن العمل”:

جميعهم كانوا يعلمون أن هذا القانون مخالف بشكل صريح للفصل 63 من الدستور، لكنهم تواطأوا على تمريره حتى بعدم الطعن في دستوريته بالنسبة للذين يقولون أنهم عارضوه.

 وأضاف الهاني أن ” أحزاب البرلمان سعت لكسب ود المحتجين بإصدارها لقانون غير دستوري، ومثلها فعل قيس سعيّد بإمضائه له دون أي تحفظ أو اعتراض ووضع جميعهم القنبلة في حضن رئيس الحكومة كي تنفجر فيه، باعتباره المسؤول عن إصدار الأوامر الترتيبية لتنفيذه، وهم متأكدون بأن إصدار هذه الأوامر مستحيل”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى