أخبار

عضو لجنة كورونا : “لايمكنك أن تطالب بتطبيق إجراءات أنت كمسؤول لا تطبقها ..لا داعي للإيهام بمحاربة كورونا”

عضو لجنة كورونا : "لايمكنك أن تطالب بتطبيق إجراءات أنت كمسؤول لا تطبقها ..لا داعي للإيهام بمحاربة كورونا"

قال رياض قويدر عضو اللجنة العلمية لمجابهة إنتشار وباء كورونا إن تونس تجاوزت حاجز 12 ألف وفاة بتاريخ اليوم الأربعاء 19 ماي 2021، وهو ما يعادل وفاة واحدة على كل ألف تونسي، وبمعدل 130 وفاة في ظرف يومين، مضيفا أن الوضع الصحي كان في مستوى السيء جدا وأصبح في مستوى سيء حاليا.


وأضاف رياض قويدر في تصريح للإذاعة “اكسبراس اف ام” أنّ الحجر الصحي الشامل طالبت به اللجنة لأن الوضع كان يسير نحو الانفجار، ولكن الحجر خلال عطلة عيد الفطر لم يكن صارما ومنظما مثلما دعت إليه اللجنة العلمية، كما اعتبر أن الوضع مستقر في مستوى الخطورة، وهو  مازال لم يصل إلى مرحلة الانفراج.


كما أشار إلى أن الإصابات اليومية المسجلة بفيروس كورونا أقل حاليا، وذلك ما يؤشر إلى امكانية انخفاض حدة الوفيات في المرحلة المقبلة، مضيفا أننا قد نكون تجنّبنا الأسوء حاليا.


وفيما يتعلق بالحملة الوطنية للتلقيح التي تتمكن يوميا من تطعيم 30 ألف شخص، أكد عضو اللجنة العلمية لمجابهة إنتشار وباء كورونا أنه من الضروري المواصلة على هذا النسق للتوصل إلى تلقيح ملايين التونسيين.


وحذّر التونسيين من وباء كورونا الذي وصفه بالقناص، كما اعتبر أن الفئات العمرية الصغيرة أصبحت مشمولة حاليا بالإصابة بهذا الوباء.


وقال رياض قويدر إن اللجنة عبرت عن رفضها المتكرر لكل أنواع التظاهرات من جنائز ومظاهرات واحتفالات ومباريات وغيرها وأكدت مرارا وتكرارا على أنها حاضنة للفيروس، مضيفا أن المسؤولين في الدولة يجب أن يعطوا المثال للمواطن التونسي، وأن يكونوا قدوة للتونسيين متابعا “لايمكنك أن تطالب المواطن بتطبيق إجراءات، أنت كمسؤول لا تطبقها”.


كما اعتبر أن الإجابة على الضغط من أجل رفع الإغلاق المفروض للحدّ من تفشي فيروس كورونا، بطرق غير علمية، لن يخلّف إلاّ النتائج السلبية، وانهيار المنظومة الصحية وخروج الوضع عن سيطرة المستشفيات والطاقم الصحي في تونس.


كما تحدّث الدكتور رياض قويدر عن الضغط الكبير في مختلف الأقسام في بعض المستشفيات مما يتسبّب في رفض استقبال المرضى بكورونا، وتأجيل استيعاب المرضى الآخرين غير المصابين بكورونا وهو ما يخلّف كذلك وفيات أخرى مضيفا “لا داع إلى الإيهام بمحاربة وباء كورونا، وفي المقابل نقوم كمسؤولين بكل مظاهر تجاوز الإجراءات الوقائية، التي تزيد من أسباب انتشار هذا الوباء”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى