غازي الشواشي: حان الوقت لإسقاط قيس سعيد وإنقاذ البلاد

 صرح الأمين العام للتيار الديمقراطي غازي الشواشي، اليوم، إنه لا وجود لحوار في قاموس رئيس الجمهورية قيس سعيد.

.حيث إعتبر أن “انطلاقه في الحوار كان نتيجة الضغط الداخلي والخارجي وقد أقصى منه منظمات وطنية”، حسب تعبيره

واضاف الشواشي أن ”الحوار بالنسبة لرئيس الجمهورية لا يكون الا مع نفسه والدليل ما يقوم به مع الوزراء ورفضه الحوار مع وسائل الاعلام كما أن جل المنظمات التي التقت به اكدت على عدم وجود حوار”، حسب نصريحه لجريدة المغرب في عددها الصادر اليوم .

وأوضح الشواشي أن الحديث عن الحوار على قاعدة الاستشارة الوطنية دليل على مواصلته المضي نحو تمرير مشروعه رغم فشله، على حد تعبيره.

كما أقر أمين عام حزب التيار الديمقراطي، بأنه لم يعد هناك أمل لحوار، داعيا إلى ضرورة التفكير في حوار يجمع الفاعلين دون قيس سعيد لإيجاد حل للبلاد وإنقاذها ولإسقاط رئيس الدولة بالوسائل القانونية والدستورية”.

و أوضح غازي الشواشي أن رئيس الجمهورية أصبح حجر عثرة أمام الشعب لذلك ستتم مطالبته بالرحيل ورفض أي محاولة لتغيير القانون الانتخابي بمرسوم وتغيير الشغورات في هيئة الانتخابات عبر تسميات موالية له”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.