غازي الشواشي: قانون المالية التعديلي وضع في الغرف المظلمة

قال أمين عام حزب التيار الديمقراطي غازي الشواشي، اليوم الخميس 18 نوفمبر 2021، إن  رئيس الجمهورية قيس سعيد خرج عن الأطر الشرعية وجمع كافة السلط بيده بعد  بعد إصداره الأمر الرئاسي عدد 117، مؤكّدا أن ”التدابير الاستثنائية لا يمكن قبولها إلا إذا كانت مسقفة وفق تاريخ مضبوط حتى يعرف الناس صلاحيات رئيس الدولة وموعد انتهائها”.

وأضاف الشواشي، في تصريح لموقع الصباح نيوز: “نحن أمام دولة تعمل خارج الشرعية والأطر الدستورية ومن أهمها السلطة التشريعية التي ضمها رئيس الجمهورية إليه”، لافتا إلى أن ”المراسيم الرئاسية حسب الأمر الرئاسي غير قابلة لأي وجه من أوجه الطعن وصدرت دون حوار أو نقاش أو تمش تشاركي مع الأطراف المعنية والفاعلين السياسيين والاقتصاديين”.

وتابع أميين عام حزب التيار الديمقراطي: “قانون المالية التعديلي صنع في الغرف المظلمة خلسة، وفي صمت، دون أخذ رأي الأطراف المعنية من سياسيين وماليين واقتصاديين ودون أن يتم عرضه على الأقل في ندوة صحفية من قبل وزيرة المالية أو رئيسة الحكومة نجلاء بودن، وهو مرسوم غير قابل للطعن أو للرقابة”، داعيا الشعب والمتابعين والأطراف المعنية الى التعبير عن رفضهم وعدم احترامهم لما وصفها بـ ”نصوص قانونية بدورها لا تحترم الأطر القانونية، ومراسيم تصنع خلسة دون الفاعلين”.

كما دعا غازي الشواشي إلى ”عدم الخضوع ومحاولة الضغط ليتراجع رئيس الجمهورية عن الأمر الرئاسي وعن تحوزه على السلطلة التشريعية”، وفق قوله.

وشدّد غازي الشواشي على عدم احترامه ”لمراسيم مسقطة دون أن تأحذ عديد المعطيات الحقيقية في البلد ولقوانين خارج الشرعية لا يمكن فرضها على شعب حر”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.