عبّرت مستشارة بلدية الوردانين أمينة سطا في الأيام الأخيرة عن مساندتها لرئيس الجمهورية قيس سعيد.

وأكّدت عبر حسابها “انستغرام” وفي تصريحات إذاعية أن تونس لن تعيش خطرا أكبر او أعظم من الخطر الذي عاشته منذ 10 سنوات.

وقالت :”الشعب التونسي نزل الى الشارع لانه تخنق…فقط”.

وأضافت: “أدعم رئيس الجمهورية لمواصلة الجهد المبذول من اجل استرجاع السيادة الوطنية ومحاسبة الفاسدين وكل من تسبب في الاضرار بمصالح الشعب التونسي ومن اجل تعديل الدستور ومراجعة القانون الانتخابي وقانون الجماعات المحليّة.

”وعلّق نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي أن فرحتها لم تدم طويلا، فقد ورد إسم والدها رجل الأعمال لزهر سطا في المرتبة 27 ضمن قائمة رجال الأعمال الفاسدين وقيمة الديون المتخلدة بذمته بلغت 700 مليار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.