في رسالة خطيرة من الخارج.. على قيس سعيد ان يغادر البلاد قبل يوم الغد!!

صرح القيادي في حزب قلب تونس الفار في فرنسا اسامه الخليفي على اثر استضافته في إحدى الاذاعات الخاصة الفرنسية ان القوى الديمقراطية بصدد التعبأة و وضع اللمسات الأخيرة على مسيرة يوم 10 أفريل 2022 و التي ستكون مسيرة مليونية تطالب بعزل رئيس الجمهورية قيس سعيد

و في نفس الإطار قال الخليفي ان مسيرة يوم الغد ستكون مشابهة لمسيرة يوم 14 جانفي 2011 و التي أسقطت حكم بن علي و جعلته يخرج من قصر قرطاج على عجل و اضاف الخليفي ينصح قی سعيد ان يغادر البلاد قبل يوم الغد لان بقائه سيؤدي الي مزيد تاجيج الأوضاع و الحال ان أغلبية الشعب يطالب بعزل و تنحيه من على رأس السلطة بعد غلقه لمبنى البرلمان و خروجه عن دستور 2014 الذي كتب بدماء الشهداء، و إرساء منظومة عمل بأوامر و مراسيم يسعى من خلالها لتطبيق مشوع البناء القاعدي الذي يراه الخليفي مشروعا متخلفا لا يتماشى و متطلعات الشعب التونسي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.