أدى رئيس الجمهورية قيس سيد، اليوم الأربعاء 4 أوت 2021، زيارة إلى مقر وزارة الداخلية أين التقى المكلف بتسيير الوزارة.

وأشار سعيد في فيديو نشرته رئاسة الجمهورية حول الزيارة، ”جئت لأطمئن التونسين على أن هناك وطنيون ثابتون صادقون مؤتمون على الدولة وعلى فرض احترام القانون” مؤكدا  أنّ ”هناك من يريد التسلل إلى مفاصل الدولة وإلى وزارة الداخلية”.

مضيفا ”هناك من تسلل وهناك من يسعى للتسلل ولكن ليتأكد أنه سيبقى في التسلل ومن تهيَّأ له أنه حقق هدفا فإن هذا الهدف لمن يحتسب وسيلفظه التاريخ”.

و تابع قيس سعيد أن هنالك من عمدوا وحاولوا تفتيت الدولة لكن أنا واثق من انكم (الأمنيين) ستتصددون إلى هؤلاء وبكل قوة حتى تلقونهم في مزبلة التاريخ” .

قائلا  ”تسللوا في مرات عديدة ويحولون التسلل ولا فرق بينهم وبين عبد الله بن أبي بن سلول كبير منافقي يثرب..هؤلاء سيبقون في التسلل ومع بن سلول وسنتصدى لهم في إطار القانون ولكن ليعلموا جيدا أن أي محاولة للمس من وزارة الداخلية أو ضربها من الداخل فستواجه بأكثر مما يتوقعون وعليهم أن يمتثلوا للقانون ولقرارات وزير الداخلية ولرئيس الدولة ولا مجال لأي كان يريد أن يوظف الوزارة لمآربه الشخصية” حسب تعبيره .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.