توفّيت تلميذة  تبلغ من العمر 20 سنة، أصيلة ولاية منوبة، كانت تستعدّ لإجتياز اختبارات دورة المراقبة لمناظرة الباكالوريا. 


وتزامنت وفاتها مع أوّل أيام دورد المراقبة، حيث فارقت الحياة بمستشفى شارل نيكول.


وتمّ نقل التلميذة إلى المستشفى بعد تعكّر حالتها فجأة، اذ لم تظهر عليها أيّة أعراض للمرض، لتفارق الحياة بعد 4 أيام من دخولها المستشفى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.