قال مدير مكتب الرعاية الصحية الدولية بمعبر رأس جدير مختار المنصوري، في تصريحات أدلى بها لقناة ليبيا الأحرار الأربعاء، إن السلطات الليبية رفضت الشرط المتعلق بضرورة حجر المسافر لنفسه فترة 10 أيام خاصة لمن لا يحمل شهادة تلقي جرعتي اللقاح المضاد لفيروس كورونا.

وأكد المنصور أن التواصل مع الجانب التونسي مستمر لحل أزمة إغلاق المعابر الحدودية.

وتابع مدير مكتب الرعاية أن مدير إدارة التفتيش والمتابعة بوزارة الصحة طارق الغوج ينسق مع الجانب التونسي لوضع آلية وبرتوكول واضح لحركة المسافرين.

ونوه إلى أن الحركة المرورية بين البلدين ما زالت متوقفة باستثناء الدبلوماسية، مؤكدا أنه من بين شروط الجانب التونسي أن يكون المسافر الليبي حاملا لشهادة تحليل لا تتجاوز 48 ساعة صادرة عن مركز معتمد، وملتزما باستعمال وحمل التعقيم في جيبه ومركبته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.