دعت مجموعة من شباب حركة النهضة، القيادة الحالية للحركة، إلى تحمّل “مسؤولية التّقصير في تحقيق مطالب الشّعب التونسي، وتفهم حالة الاحتقان والغليان، باعتبار عدم نجاعة خيارات الحزب السياسية والاقتصادية والاجتماعية وطريقة إدارتها للتّحالفات والأزمات السياسيّة الى جانب المطالبة بحل المكتب التنفيذي حالا .

وأوضح أسامة الصغير النائب بمجلس نواب الشعب لراديو إي أف أم ء اليوم السبت 31 جويلية، أن العريضة داخلية بمناسبة اجتماع مجلس الشورى.


وأكد الصغير أن عددا لا باس به من شباب الحركة عبروا عن احتجاج داخلي عن الوضعية في البلاد، مشددين على ضرورة تغيير عدد كبير من السياسات.


وقال الصغير ان النهضة أكبر حزب في البلاد ووجب عليه أن يتحمل مسؤوليته ويخاطب الشعب بالطريقة التي يجب مخاطبته، مشيرا إلى أنه لا بد من المحافظة على الديمقراطية واجراء مراجعات جدية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.