نفى وزير تكنولوجيات الاتصال، محمد الفاضل كريّم، اتهام رئيس الجمهورية قيس سعيد بالتنصت على أحزاب و شخصيات وطنية و سياسة قائلا :’التنصت هو مسألة تُعد من صلاحيات الجهات الأمنية وهي التي تمتلك حصريًا القدرات التقنية اللازمة للقيام بهذه الأعمال.’

و أضاف كريم في رسالة نشرها على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي الفايسبوك ، أن موضوع التنصت و التلاعب بالبيانات الانتخابية من قبل وزارة تكنولوجيات الاتصال ومؤسساتها، هو عارٍ تماما من الصحة. 

و تابع ‘أما فيما يتعلّق بالبيانات الانتخابية، و إن  كنت التحقت بالوزارة في أواخر شهر  فيفري 2020 أي بعد انتهاء انتخابات 2019، فمن المهم الإشارة إلى أن الجهة الوحيدة التي تمتلك و تحتضن هذه البيانات والمُخوّلة بالتصرَف فيها، هي الهيئه العليا المستقلة للانتخابات. ‘

كما دعا وزير تكنولوجيات الاتصال المعفى الجميع لعدم الانسياق وراء الإدّعاءات “الفيسبوكية” و للمزيد من التحري، و إلى شجب أي كلام يُراد منه المساس بمهنيّة و بمصداقيّة الوزارة و منشآتها و أعوانها.’

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.