مختص في علوم الاقتصاد محمود سامي نابي: القوانين والتراخيص تكبل السوق التونسية

أكّد الأستاذ الجامعي المختص في الاقتصاد محمود سامي نابي، اليوم الإثنين 22 نوفمبر 2021، أن الشركات التونسية تحتاج إلى تحسين قدرتها التنافسية، خاصة وأن محيط عملها في تونس صعب جدا مقارنة بنظيراتها في الخارج، وفق تعبيره.

وشدّد محمود سامي نابي، في تصريح لإذاعة “إكسبرس”، على ضرورة تفعيل التخاطب بين الإدارات ورقمنة التصاريح الديوانية، وغيرها من الإجراءات.

ولفت إلى أن السوق التونسية مكبلة بالقوانين والتراخيص، وتكبل الشباب، حيث لا تسمح له بالولوج للسوق العالمية، وأكد أن الفرصة متوفرة للاقتصاد الوطني والقطاع المالي والبنكي، حسب تقديره.

وقال إن مسار العمل على الرقمنة كان ممتازا جدا طيلة السنوات الأخيرة وإن جملة من المشاريع في مسار التحول الرقمي لم تُستكمل لأسباب عدة من بينها تداخل أطراف عديدة.

وأضاف محمود سامي نابي أن دراسة حول واقع الاقتصاد الرقمي في تونس، توصلت إلى كون تونس لم تتحصل على المعدل في التحول الرقمي مقارنة بما يحصل في العالم وتحصلت على نسبة 2.4 في سلم من 1 إلى 5.

وأشار الأستاذ الجامعي المختص في الاقتصاد إلى أنه من أهم التوصيات في التقرير هي حوكمة التحول الرقمي، وإنشاء قيادة قوية للتحول الرقمي، تكون إما مركزة في رئاسة الحكومة أو عن طريق وزارة تنسق مع مختلف الوزارات الأخرى، وتحدث عن نجاح تجربة بطاقة أمان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.