هشام المشيشي

شدد رئيس الحكومة هشام المشيشي على ان التونسي رغم خطورة الوباء لم يغير من عاداته ولا يحترم الاجراءات مشيرا الى ان نسبة الإلتزام بالكمامة لا تتجاوز 20%.


وابرز المشيشي في ندوة صحفية ان اسباب ارتفاع عدد الوفيات سببه عدم الالتزام بالبروتوكول الصحي مشيرا الى ان المؤسسات الصحية ستنهار وان الاطباء يعانون من ضغط كبير .


وشدد على ان الاجراءات التي سيتم اتخاذها لا هدف منها سوى حماية المنظومة الصحية من الانهار رغم المحاولات للجمع بين الجانب الاقتصادي لكن عدد من التونسيين لم ينخرطوا في الالتزام بالاجراءات .


واضاف المشيشي “ان هناك عددا من الاجراءات كان لزاما اتخاذها ولكن حاولنا مراعاة الجوانب الاجتماعية” .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.