أخبار

وزارتا البيئة والصحة : على من يقوم بذبح الأضحية الامتناع عن النفخ بواسطة الفم

وزارتا البيئة والصحة : على من يقوم بذبح الأضحية الامتناع عن النفخ بواسطة الفم

دعت وزارتا البيئة والصحة، السبت 17 جويلية 2021، الى ارتداء الكمامة على مستوى الأسواق والفضاءات المهيأة لبيع الأغنام واحترام التباعد الجسدي مع امتناع من يقوم بالذبح عن نفخ الأضحية بواسطة الفم.

وأكد البلاغ المشترك الصادر عن الوزارتين، بمناسبة حلول عيد الأضحى، على أن يتم على مستوى المسالخ ونقاط بيع اللحوم، ارتداء الكمامات وغسل الأيدي وتجنب الازدحام وتنظيم البيع للحرفاء من خلال وضع علامات أرضية لاحترام التباعد الجسدي بين الأشخاص وتهوئة المكان والقيام بعمليات التطهير باستمرار والتخلص الصحي من فضلات الأضحية.


وشدد على انه يتعين على من يقوم بذبح الأضاحي أن يكون سليما من الإصابة بالوباء ومجهزا بوسائل السلامة الشخصية من مواد التطهير وكذلك اجبارية ارتداء الكمامة وحريصا على تطهير معدات الذبح وممتنعا عن نفخ الأضحية بواسطة الفم.


وأكد البلاغ على أنه منع منعا باتا على الأشخاص المصابين بفيروس كورونا أو المخالطين لحالات مصابة بهذا الفيروس من القيام بكافة الأنشطة المتعلقة بتداول الأضحية سواء عند الذبح أو السلخ أو التقطيع.


ودعا البلاغ الى استعمال معدات وأدوات نظيفة ومطهّرة لتقطيع اللحوم والغسل الجيد للأيدي كلما تم لمس الذبيحة واللحوم وخاصة قبل وبعد الأكل وضرورة اعتماد السلوكيات السليمة عند خزن وتبريد اللحوم لاسيما مع ارتفاع درجات.

ونص البلاغ على ضرورة التخلص من بقايا الأضاحي ومخلفات الذبح بطريقة صحية عن طريق وضعها في أكياس محكمة الغلق وتفادي سكبها في بالوعات المياه لتجنب انتشار الروائح الكريهة والحشرات والحيوانات السائبة.


ويتعين عدم إلقاء أجزاء الأضاحي المريضة والمصابة بالكيس المائي على غرار الكبد والرئتين قبل تغليتها في الماء الساخن لأكثر من نصف ساعة ووضعها في أكياس محكمة الغلق واحترام توقيت وأماكن إيداع الفضلات خلال أيام العيد لتفادي تخمرها خاصة مع ارتفاع درجات الحرارة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى