وزير الصحة: اكثر من 4,8 ملايين تونسي استكملوا التلقيح والوضعية الصحية طيبة ولكن..

قال وزير الصحة علي مرابط بعد ظهر اليوم الجمعة، ” ان اكثر من 4,8 ملايين تونسي استكملوا التلقيح والوضعية الصحية طيبة ولكن يبقى الحذر واجب وندعو التونسيين الى الاقبال على التلقيح وخاصة بمناسبة اليوم المفتوح للتلقيح يوم الاحد 21 نوفمبر « .

واشار مرابط في تصريح ل/وات/ على هامش افتتاحه للملتقى الرابع الفنركوفوني المتوسطي للسيدا والالتهاب الكبدي والامراض المستجدة والامراض المنقولة جنسيا الى ان «   تونس لم تسجل ارتفاعا في عدد حالات الاصابة بفيروس كورونا ولا ارتفاعا في عدد الوفيات بل انها سجلت انخفاضا في عدد الحالات الايجابية والتي تقدر بنحو 150 حالة جديدة في اليوم زد على ان عدد الوفيات تراجع الى 3 و 4 وفيات الاسبوع الفارط بينما كان في حدود 5 وفيات خلال الاسبوعين السابقين «   على حد تعبيره.

وجدد وزير الصحة الدعوة لتكثيف جهود التوعية والتحسيس لحفز التونسيين على الاقبال على التلقيح وخاصة اتمام الجرعة الثانية بالنسبة للمتاخرين مبرزا في ذات السياق ان عودة موجة الاصابات في عديد البلدان التي بكرت بالتلقيح قبل تونس بفترة طويلة مرده اما رفض التلقيح او عدم اجراء الجرعة الثالثة ».

ولاحظ في ذات السياق ان تونس انطلقت في التلقيح بالجرعة الثالثة للفئة العمرية الاكثر من 70 سنة وبدات تصل الى الفئة العمرية 50 سنة فما فوق اي بعد نحو 5 اشهر فقط وذلك بهدف تعزيز مناعة التونسيين والتوقي من الاصابات الخطيرة.

واكد على ان الحذر والتوقي يبقى قائما خاصة بتطبيق البروتكولات الصحية والتي حرصت الدولة على تشديد تطبيقها بالمعابر الحدودية الجوية والبحرية والبرية وخاصة بالزامية التحليل ”  بي سي ار ” حتى بالنسبة للملقحين من الوافدين على بلادنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.