fbpx
ننقل العبر ونحملكم الي مبتدأ الخبر

“سأغادر تونس و أسحب أعترافي بكونها بلد للتسامح إذا لم تسحب الحصانة من راشد الخياري”

استنكرت مستشارة السفير الفرنسي بتونس مادلان برغر بن ناصر في تدوينة نشرتها على حسابها بمواقع التواصل الاجتماعي اليوم الأحد 18 أكتوبر 2020 ما كتبه النائب راشد الخياري في وقت سابق واعتبرته ممجدا لعملية ذبح مدرس التاريخ بسبب استعماله للصور المسيئة لمقام النبي الكريم محمد صلى الله عليه وسلم في إحدى الحصص التي قدمها لتلاميذه.

الديبلوماسية الفرنسية قال إنها لن تعود إلى بلادنا ما لم يقع رفع الحصانة عن الخياري وستسحب اعترافها بكون بلادنا أرضا للتسامح مذكرة بالفصل السادس من الدستور التونسي الذي يقدم الدولة كراعية لحرية المعتقد .

Comments are closed.