fbpx
ننقل العبر ونحملكم الي مبتدأ الخبر

في محاولة إغتصاب :” ظننته سارق و عندما إلتفتت صعقت بأنه أبي”

“عند إحساسها بالجوع في ساعة متأخرة من الليل بمنزلها تحولت للمطبخ لأكل شيء من الطعام إلا أنها أحست بنفر من خلفها يقوم بتثبيتها محاولا إغتصابها فقامت بمقاومته و لكن بإلتفاتها محاولة منها لمعرفة هوية هذا النفر و الذي كان في إعتقادها أنه لص جاء للسرقة و لكنه فكر في فعلته عند مشاهدتها بالمطبخ صعقت من هول الصدمة ليتضح و أن هذا الشخص ليس إلا أبيها”

هذا ما ورد على لسان فتاة تقدّمت لوحدات منطقة الأمن الوطني جبل جلود من أجل تقديم شكاية مفادها التعرّض لمحاولة اغتصاب من قِبل والدها , و في الحين أولت وحدات مركز الأمن الوطني بالمروج الثاني و مركز الأمن الوطني بجبل جلود الموضوع الأهمية القصوى نظرا لفضاعة الجرم محل التتبع العدلي خاصة و أن المعني رجل في السبعينات من العمر معروف بكنية السفاح و قد سبق و أن قضى عقوبات سجنية من أجل مفاحشة طفل قاصر و التحرش بفتاة سنها أقل من 10 سنوات في السابق فقاموا في الحال بمداهمة كافة الأماكن التي يرتادها إلا أنه لم يقع العثور عليه. 

هذا وبعمليات تحري واسعة النطاق و تسخير كافة الإمكانيات للإيقاع به، تم تتبع خطواته و إقتفاء أثره ليتم تحديد المكان الذي يقبع فيه فتم في الحين نصب كمين محكم له و القبض عليه وبمراجعة النيابة العموميّة أذنت بالإحتفاظ به.

Comments are closed.